Aides Sociaux


    المساعدين الاجتماعيين في زيارة لإحدى النزيلات بدار العجزة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 50
    السٌّمعَة : 28
    تاريخ التسجيل : 22/03/2009
    العمر : 35
    الموقع : http://aidesocial.moroccoforum.net/

    المساعدين الاجتماعيين في زيارة لإحدى النزيلات بدار العجزة

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد 5 أبريل - 9:37

    المساعدين الاجتماعيين في زيارة لإحدى النزيلات بدار العجزة
    قام وفد من المساعدين الإجتماعيين بزيارة لتفقد صحة إحدى نزيلات دار العجزة بمستفى الفارابي النزيلة أصيبت بكسر في الرجل اليمنى قامت على إثرها بعملية جراحية
    إنّ زيارة المريض تزرع في نفسه الاحساس بالحبّ للاخرين، وتخفف الالام عن نفسه وتشعره برعاية إخوانه وذويه وأصدقائه ومجتمعه له. وكثيراً مايبدأ المريض الذي يصاب بمرض مؤلم، أو طويل أو مرض يشعره بالخطر على حياته، كثيراً ما يبدأ بعد الشفاء سلوكاً جديداً وعلاقات إنسانية أكثر إيجابية وصواباً، لاسيّما إذا وجد من يعينه على العلاج والشفاء، وتخفيف الالام مادّياً ومعنوياً.
    لذا نجد القرآن الكريم يؤكد على التعارف والتعاون والمواساة بين أفراد المجتمع.
    وفي وصايا الرسول (صلى الله عليه وآله) والائمة الهداة، نقرأ توجيهات وإرشادات قيّمة في هذا المجال نذكر منها ما روي في عيادة المرضى والتعاطف معهم كقوله (صلى الله عليه وآله): (إذا زار المسلم أخاه في الله عزّوجلّ ـ أو عاده ـ قال الله عزّوجلّ: طبت وتبوّأت من الجنّة منزلاً).
    وروي عن الصادق (عليه السلام) قوله في هذا الاتّجاه:
    (عودوا مرضاكم وسلوهم الدعاء).
    وروى البراء بن عازب قال:
    (أمرنا رسول الله (صلى الله عليه وآله) بسبع، ونهانا عن سبع. قال: فذكر ما أمرهم من عيادة المريض، واتّباع الجنائز، وتشميت العاطس، وردّ السلام، وإبرار المقسم، وإجابة الداعي، ونصر المظلوم. ونهانا عن آنية الفضّة، وعن خاتم الذهب، والاستبرق، والحرير، والديباج، والميثرة، والقسي).
    وروي عن الرسول (صلى الله عليه وآله) قوله:
    (إنّ عائد المريض يخوض في الرحمة فإذا جلس غمرته).
    وروي عنه (صلى الله عليه وآله) أيضاً:
    (مامن رجل يعود مريضاً فيجلس عنده إلاّ تغشّته الرحمة من كلّ جانب ما جلس عنده، فإذا خرج من عنده كتب له أجر صيام يوم).
    وكما تدعو الوصايا والتوجيهات الاسلامية إلى عيادة المريض تؤكّد أيضاً على تكريم المريض وحمل الهدية إليه، لاشعاره بالسرور وموقف زائريه الودّي منه.
    من قراءتنا لمشهد من مواقف الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) نرى هذه الممارسة الاخلاقية والحثّ عليها.
    عن مولى لجعفر بن محمد (عليه السلام) قال:
    (مَرِضَ بعض مواليه فخرجنا إليه نعوده، ونحن عِدّة من موالي جعفر، فاستقبلنا جعفر في بعض الطريق، فقال لنا: (أين تريدون)؟ فقلنا: نريد فلاناً نعوده، فقال لنا: (قفوا)، فوقفنا، فقال: "مع أحدكم تفّاحة أو سفرجلة، أو أُترجّة، أو لَعقة من طيب، أو قطعة من عود بخور؟) فقلنا: ما معنا شيء من هذا، فقال: (أما تعلمون أن المريض يستريح إلى كلّ ما أدخل به عليه").
    إنّ قراءة هذا النصّ تكشف عن نمط الثقافة الاسلامية الذي يعتني بالجانب النفسي، وإدخال السرور على المريض، إضافة إلى ما تحمل من قيمة ومنفعة مادّية. فتراه يؤكد على إهداء الفاكهة ذات اللون والعطر الطيّب إلى المريض، كما يؤكّد على الطيب والبحور كتعبير عن سموّ الذوق الجمالي والاحساس النفسي الذي تتركه الهديّة في نفس المريض.
    ومن الاهتمامات النفسية التي اعتنى بها الادب الاجتماعي الاسلامي هو إسماع المريض الكلمات الطيّبة، والدعاء له بالشفاء، وحثّه على الصبر، ممّا يشيع في نفسه عواطف المحبّة والاحساس باهتمام الاخرين به، فترتفع معنويّته لمقاومة المرض وإيجاد الامل والرجاء أو تقويتهما في نفسه.
    إنّ الرسول (صلى الله عليه وآله) يوجّهنا إلى هذا التعامل مع المريض فيقول:
    (إنّ من تمام عيادة أحدكم أخاه أن يضع يده عليه، فيسأله كيف أصبح وكيف أمسى).
    زار رسول الله (صلى الله عليه وآله) الصحابي الجليل سلمان (رضي الله عنه) فقال:
    (يا سلمان شفى الله سقمك، وغفر ذنبك، وعافاك في دينك وجسدك إلى مدّة أجلك).
    والاسلام في كلّ قيمه وادابه وأصول علاقاته يتسم بسموّ الذوق، ومراعاة أرقى آداب اللياقة الاجتماعية، واحترام الجانب النفسي في الانسان لذا دعا إلى تخفيف زيارة المريض، وعدم إطالة الجلوس عنده، للحرص على راحته الجسمية والنفسية وسلامة الزائر الصحية.





    عدل سابقا من قبل Admin في الإثنين 6 أبريل - 2:52 عدل 2 مرات
    avatar
    Ahmed

    عدد المساهمات : 49
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 25/03/2009
    العمر : 37
    الموقع : http://aidesocial.moroccoforum.net/

    رد: المساعدين الاجتماعيين في زيارة لإحدى النزيلات بدار العجزة

    مُساهمة من طرف Ahmed في الأحد 5 أبريل - 15:44

    بسم الله الرحمان الرحيم


    شكرا أخي على الموضوع جازاك الله كل خير.

    لكن عندي ملاحظة أرجو أن تأخذ بعين الإعتبار

    _ حفاظا على مشاعر النزيلة وتفاديا للردود والإنعكاسات التي قد

    تعود سلبا, من الأفضل عدم الكشف عن وجه هذه النزيلة والله أعلم.

    تقبل أخي إحتراماتي وتقديري .
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 50
    السٌّمعَة : 28
    تاريخ التسجيل : 22/03/2009
    العمر : 35
    الموقع : http://aidesocial.moroccoforum.net/

    رد: المساعدين الاجتماعيين في زيارة لإحدى النزيلات بدار العجزة

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد 5 أبريل - 15:51

    شكرا لك ليس هناك أي خطأ
    الخط المعتمد في المنتدى يكتب الفاء مثل الغين
    avatar
    Ahmed

    عدد المساهمات : 49
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 25/03/2009
    العمر : 37
    الموقع : http://aidesocial.moroccoforum.net/

    رد: المساعدين الاجتماعيين في زيارة لإحدى النزيلات بدار العجزة

    مُساهمة من طرف Ahmed في الأحد 5 أبريل - 16:04

    أجل أخي بالنسبة للخط لاحظتها أنا أيضا وعدلت مداخلتي.أما بالنسبة للصور فالمسألة سهلة يمكنك إخفاء الوجه فقط وهذا لا يخفى عليك.
    بارك الله فيك أخي سفيان .
    avatar
    Ahmed

    عدد المساهمات : 49
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 25/03/2009
    العمر : 37
    الموقع : http://aidesocial.moroccoforum.net/

    رد: المساعدين الاجتماعيين في زيارة لإحدى النزيلات بدار العجزة

    مُساهمة من طرف Ahmed في الأربعاء 8 أبريل - 17:04

    شكرا أخي بارك الله فيك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 نوفمبر - 3:10